حقيقة فيديو القطة المتداول على الصفحات


تداولت مؤخراً صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير فيديو يظهر فيه 3 فتيات يقومون بتعذيب قطة صغيرة بشكل وحشي وحتى الموت ، انتشر الفيديو بسرعة على الصفحات السورية و الصفحات العربية على الفيسبوك و الإنستغرام و غيرهم من وسائل التواصل الاجتماعي ، و أدانو هذا العمل الشنيع و طالبوا بعقاب شديد للفتيات الثلاث اللذين ظهروا في الفيديو و هم يقوموت بتعذيب القطة الصغيرة و الصعود فوقها و ضربها بأقدامهم ، كما ربطوا حبل في رقبتها ..

وبعد البحث عن تفاصيل الحادثة و تفاصيل الفيديو تبين أن الفتيات الثلاث من دولة "ماليزيا" من مدينة سلانغور ، والحادثة حصلت في عام 2014 و تم تسريب الفيديو على الانترنت في عام 2015 و قامت الشرطة بإلقاء القبض على الفتاتين و تحويلهم الى القضاء المختص ، كما يشار الى أن الفتيات يقومون بهذه الأعمال مع حيوانات أخرى ، أرانب و كلاب و قطط ويوجد فيديوهات لهم توثق ذلك ، اي ان هذا عملهم وليس مجرد فيديو عادي ،

قامت أحد الصفحات العربية بنشر الفيديو و لاقى تفاعل كبير و تعليقاتٍ كثيرة ، لتبدأ بعدها الصفحات العربية والسورية و الأشخاص بتداول الفيديو و التفاعل معه و إدانة هذا العمل الشنيع تحت عنوان " إياكم أن تؤذوا روحاً لا يسمع أنينها إلا الله"

تمت كتابة هذا المحتوى بواسطة صفحة أخبار العاصمة دمشق

صورة الفتاتين:

صورة من الفيديو: ( تم تغبيش الصورة قليلا لتجنب الأذى النفسي ) 
Admin
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار العاصمة دمشق .

جديد قسم : منوع

  1. وبلاه بالمرة المقطع سواء بتغبيش او بدون حاجته لشو إعادة نشره وصلت الفكرة

    ردحذف